Stichting Alcauther

التغطية الإعلامية الشاملة للحفــل السنوي لتكليف الفتيات بذكرى ولادة السيدة فاطمة الزهراء(ع)

لجنة الإعلام/مؤسسة الكوثر الثقافية/لاهاي/هولندا :تبـركا بذكرى ولادة بنت النبي المختار ،وأم الائمة الاطهار ، وأزهرت بنورها الأرض والأقطار ،السيدة فاطمة الزهراء(ع) ، وبرعاية مؤسسة الكوثر الثقافية في مدينة لاهاي الهولندية ، أقامت لجنة المـرأة ، إحتفالها السنوي ، تحت شعار (بنات الزهراء-ع- بين التكليف والعطاء ) ، وبحضــور ممّــيز وغفيــر ،أكتضت القاعة العليا في المؤسسة بالنساء من الجاليات الإسلامية( العراقية، اللبنانية التركية ، المغربية ، الافغانية والليبية ) التي جاءت من مختلف المــدن الهولندية ،وكذلك نساء هولنديات ،تضمن الحفل جزئين .

الجـــزء الأول ،كان فيه:-

الإفتتاحية :-

أستهل الحفل الكبيــر والبهيج من قبل الأخت أم محمد (سلمى) ، بتقديم التهاني والتبريكات بأسم لجنة المرأة لجميع الأخوات بهذه المناسبة العطرة والسعيدة ،وأثناء تقديم فقرات برنامج الحفل، كانت عريفة الحفل، تستعرض بعض الأبيات الشعرية بهذه الذكرى ، ثم قدمت الأخت أم حسين إبراهيم ، لقراءة آيات من القرآن الكريم ، إبتدئت بسورة النــور من آية 35 ولغاية الآية 38 ، بعد ذلك قدّمت الأخت أم نــورالحسيناوي، لقراءة زيارة السيدة الزهراء سلام الله عليها .

محاضرة من وحي الـذكـرى، بعنوان،( الزهراء وحاجتنا للقدوة) :-

كما شاركت في هذا الحفل الكبيــر، الأخت الفاضلة الحاجة أم طــه التميمي ، بمحاضرة تربوية ،ثقافية ،عقائدية ، بعنوان ،( الزهراء وحاجتنا للقدوة ، وتضمنت ثلاث محاور اساسية ، المحور الأول هو الزهراء سلام الله عليها ، والمحور الثاني ، التكليف ، والمحور الثالث والاخير هو الصدّق .
وتحدثت الحاجة أم طه التميمي ، عن السيدة فاطمة الزهراء (ع) في القرآن الكريم ، والسور التي نزلت أو إشيرت بحقها ، وكذلك الزهراء في الحديث والرواية ، فاستعرضت العديد من الاحاديث والروايات بهذا الشأن ، وكانت السيدة الزهراء شخصية متكاملة ، أظهرتها من القرآن والسنة النبوية ، وهذا ما اشير فيه في كتب عموم المسلمين .
وانتقلت بحديثها عن الزهراء (ع) في المجتمع وتاثيرها بين ابنائه ، وكيف كانت زوجة لأمير المؤمنين وأم للحسنين(ع) ، وبنت للنبي الاكرم محمد (ص) ، وأن أخلاق السيدة الزهراء(ع) أخلاق نورانية، ربانية ، نقتدي بها، لنربّي أجيالا من خلال هذه الشخصية الفريدة بالنوع والعطاء ،ولتكن منهجا متكاملا ، عبر التاريخ والاجيال المختلفة، نترجم أقوالنا الى افعال الى  من خلالها .
ثم تحدثت الحاجة أم طه،عن مظلومية السيدة الزهراء (ع) بعد وفاة إبيها (ص) ، وكيف كان القوم يمارس معها اشد الوسائل وأقبحها تعاملا، وعن موقفها السياسي الحضاري من الصحابة .

وأنتقلت بحديثها عن محور التكليف ، وماذا معنى التكليف في اللغة ، حيث فسرته لغويا ،وكذلك فقهيا ، وسلطت الضوء على الحجاب ، واعتبرته زينة للمرأة وبالخصوص المرأة المسلمة ، ومن خلال الحجاب ، قالت، ان المرأة المسلمة قادرة على تحمل المسؤولية الإلهية من خلال مايحدده الإسلام المحمدي الاصيل .

مسابقـة ثقافية تربوية ترفيهية :-

ثم جاء دور الحـاجة أم نزار زنكنه ،في تقديم مجموعة من الاسئلة الثقافية والتاريخية والتربوية والترفيهية منها ، حول، القاب السيدة الزهراء سلام الله عليها ، ومن هنّ النساء الفاطميات في ذلك الوقت ،وأسئلةمن وحي القرآن الكريم ،وعن خير نساء أهل الجنـة وقدّمت الهدايا للفائزات في المسابقة .

شكر ثم إستـراحة :-

وفي نهاية الجــزء الأول تقدمت عريفة الحفـل الأخت أم محمد (سلمى) ، بــوافر الشكر والأمتنان لجميع الاخوات وبالخصوص اللواتي تجشمن عنــاء السفر من مــدن مختلفة في المملكة الهولندية ، وأثناء الاستراحة وزعت الحلويات والمشروبات على الجميع .

الجــزء الثــاني :-

نظّم حفل التكليف الشرعي للفتيات اللواتي بلغن سن التكليف الشرعي من قبل لجنة المرأة في المؤسسة وباشراف مباشر من العلوية نزهت ، ليذكرالفتيات وأولياء الأمور بأهمية هذه المرحلة الانتقالية من العمر وهي مرحلة البلوغ أو التكليف وما يصاحبها ، من حقوق وواجبات. وكانت الفتيات كالملائكة تزيّنت بثوب الطّهر والنّقاء،تكلّلت جباههنّ بتاج العزّ والهناء...فراشات رفرفت بأجنحة ملائكيّة...عبرن تسع سنين من الحياة...فبلغن سنّ لتكليف، فتوجهنّ حجاب أبيض على رؤوسهنّ، ضاهى بأنواره ملائكة السّماء، واستقبلن من الاخت أم سامر بمدائح وتواشيح وبنشيد (طلع البدر علينا ) .

إفتتاحية الجـزء الثاني :-

إفتتح حفل التكليف من قبل الشابة المؤمنة ، زينب إبراهيم ،هي أحد المشاركات والناشطات في دورة الحـوراء زينب (ع) الشهرية التي تقيمها لجنة المرأة في المؤسسة ، بالصلوات والدعاء ، وطلبت من المكلفة آيات الشمري ، بقراءة آيات من القران الكريم ،بعد ذلك كان للشعر دوره باللغة الهولندية ، حيث شاركت كل من نـور وهـدى وتبارك ، بكلمات شعريةمن وحي صاحبة الذكرى الميمونة ،وكذلك شاركت كل من مريم وشهد بكلمات تعبر عن المحبة والمودة لآل بيت النبي(ص) وبالخصوص للسيدة الزهراء (ع) .

تجربة بعض الفتيات اللواتي أرتدين الحجاب في المجتمع الهولندي :-

ذكرت مجموعة من الفتيات(فاطمة الشمري، فاطمة الفرطوسي،مريم الكربلائي ،وشهد) اللواتي أرتدين الحجاب في السنوات الماضية ، ونقلن تجربتهن عن الحجاب في وسط المجتمع الهولندي ،وكان مجمّل الحديث لهن ، هو تعزيز عنصر الثقة بالنفس ، وباعتباره حرية شخصية والدستور يكفل الحريات الشخصية ، كما أشارت أحد الفتيات ان ارتداء الحجاب هو عقيدة بفكرة وان سلمّنا لها علينا تطبيقها وتحمل مسؤوليتها أمام الجميع .

كلمة باللغة الهولندية :-

ألقت الشابة المؤمنة زينب مرهون كلمة باللغة الهولندية، تحدثت فيها ، عن أركان الاسلام ، بشكل مبسط وواضح ، وكذلك عن الحجاب ووصفته بانه يحجب الأعين عن خصوصياتنا .

سجدة شكر وثناء :-

دعت المؤمنة فاطمة الفرطوسي ، جميع الفتيات ، اللواتي شاركن في حفل التكليف ، الى السجود لله شكرا والثناء على هذه النعمة التي انعم الله بها عليهن ، وكانت عريفة الحفل زينب إبراهيم تردد معهن بصوت عالي والجميع يشاهد هذا الموقف والقلوب أمتلئت فرحا ورسمت على وجوه الحاضرات البسمة ، انه موقفا معبر عن الشكر والامتنان لله سبحانه وتعالى ..سالين المولى الثبات والتمسك على نهج سيدة نساء العالمين لهن .

تجديد العهــد والولاء :-

بمشاركة جميع الفتيات ،عاهدت عريفة الحفل الشابة المؤمنة زينب ابراهيم ، السيدة الزهراء (ع) ، بكلمات ، معبره عن الحب والولاء وتجديدا للعهد معها بقول : وعدا .لك....مولاتي.....نعاهدك.....سيدتي.........ان افي بوعدي.......التزم بصومي ...وصلاتي...
اتبع خطى مولاتي ....أصون ديني....بحجابي....وعفافي ..وحيائي ...

الهدايا وشهادات التكريم :-

وزعت الهدايا وشهادات التكريم، على جميع المكلفات في هذا الحفل البهيج والكبير ، ووزعت مجموعة من الهدايا لكل من ساهم في إنجاح برامج لجنة المرأة ، وقدم الشكر الى جميع العضوات في اللجنة ، وكان الشكر موصولا الى سماحة السيد علي السعبري خطيب وأمام المؤسسة ، على مثابرته وجهوده الحثيثة للارتقاء بالواقع الفقهي والعلمي والاخلاقي والتعلمي في نشاطات لجنة المرأة .

تقييم الحفل :-

أبدت مجموعة من الاخوات الحاضرات ، تقييمهن حول الحفل ، بكلمات طيبة ، واعتزار بادارة الحفل وتنظيمه وتصميمه ،متمنياتً ، للاخوات في لجنة المرأة التوفيق والتسديد في هذا العمل الخيري الطوعي ، ومزيدا من التلائق والانسجام في إنجاح جميع البرامج التي تخص المرأة المسلمة في هولندا .

إختتام الحفل :-

قرأ دعاء الفرج بصوت واحد من قبل الجميع ، ووجهت الدعوة لتناول الطعام تبركا بصاحبة هذه الذكرى .
 
\
 
لمشاهدة المزيد من الصور
 
 
 
 
 

كل ما ينشر من المقالات والآراء والتعليقات وكذلك في الصفحة الحرة لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع باي شكل من الاشكال ، ويتحمل الكاتب وحده جميع التبعات .