18 ربيع الأول 1443 - الاثنين 25 أكتوبر 2021
Stichting Alcauther Netherlands
NL16 INGB 0002 3546 01

رسـالة الأربعيــن من هولندا ... إحياء الليلة الثانيــة بذكرى أربعينية الامام الحسين (ع) بمؤسسة الكوثر الثقافية
Image

لجنة الإعلام /مؤسسة الكوثر الثقافية/لاهاي/هولندا : تستمر لجنة الاحتفالات والمناسبات الدينية وبالاشتراك مع لجنة المرأة في مؤسسة الكوثر الثقافية في مدينة لاهاي الهولندية ، بإحياء الليلة الثانيــة لمجلس العــزاء المقام ، بذكرى أربعينية الامام الحسين عليه السلام ،وذلك في مساء اليوم الاثنين 27/09/2021 ، وبحضور أبناء الجاليات الاسلامية من عموم المــدن الهولندية.
إفتتاحية مجلس التعـــزيــة :-
أفتتح عريف المجلس، الحاج كاظم السعدي، في الليلة الثانية مجلس العزاء، بتقديم التعازي ،باسم مؤسسة الكوثر الثقافية ، الى جميع الاخوة والاخوات الوافدين لبناية المؤسسة، داعيا الاخ سعد الخفاجي ،لتلاوة آيات من الذكر ،ثم شارك الحاج محمد الرماحي بقراءة زيارة الامام الحسين عليه السلام والشهداء .
كلمة باللغــة الهــولندية :-
من اجل المشاركة وتشجيع أبنائنا الاعزاء على المشاركة في إحياء المحالس الحسيني ،شارك في هذه الليلة كل من البرعم ياسر العاملي والبرعم طاهر الشرع بكلمات قصيرة عن ذكرى اربعينية الامام الحسين عليه السلام واصحابه الابرار واهل بيته الاطهار
محاضرة بالمناسبة للخطيب السيد هاشم شبر :-
أرتقى أعــواد المنبر الحسيني في ليلة ذكرى أربعينية الامام الحسين عليه السلام خطيب المنبر الحسيني السيد هاشم شبر ، ومحاضرة بالمناسبة ،بعنوان ، خطبة الحوراء زينب عليها السلام في مجلس يزيد بن معاوية ، و خمسة من المحاور .
وأستهل مجلس العزاء سماحته بقراءة خطبة السيدة زينب عليها السلام ،منطلقا من أَظَنَنْتَ يَا يَزِيدُ حِينَ أَخَذْتَ عَلَيْنَا أَقْطَارَ الْأَرْضِ، وَضَيَّقْتَ عَلَيْنَا آفَاقَ السَّمَاءِ، فَأَصْبَحْنَا لَكَ فِي إِسَارٍ، نُسَاقُ إِلَيْكَ سَوْقاً فِي قِطَارٍ، وَأَنْتَ عَلَيْنَا ذُو اقْتِدَارٍ، أَنَّ بِنَا مِنَ اللَّهِ هَوَاناً وَعَلَيْكَ مِنْهُ كَرَامَةً وَامْتِنَاناً؟؟ وَأَنَّ ذَلِكَ لِعِظَمِ خَطَرِكَ وَجَلَالَةِ قَدْرِكَ؟؟ فَشَمَخْتَ بِأَنْفِكَ وَنَظَرْتَ فِي عِطْفٍ، تَضْرِبُ أَصْدَرَيْكَ فَرِحاً وَتَنْفُضُ مِدْرَوَيْكَ مَرِحاً حِينَ رَأَيْتَ الدُّنْيَا لَكَ مُسْتَوْسِقَةً وَالْأُمُورَ لَدَيْكَ مُتَّسِقَةً وَحِينَ صَفِيَ لَكَ مُلْكُنَا وَخَلَصَ لَكَ سُلْطَانُنَا... وختم الخطبة بقول السيدة الحوراء عليها السلام .. و كِدْ كَيْدَكَ وَاجْهَدْ جُهْدَكَ! فَوَ الَّذِي شَرَّفَنَا بِالْوَحْيِ وَالْكِتَابِ وَالنُّبُوَّةِ وَالِانْتِجَابِ لَا تُدْرِكُ أَمَدَنَا وَلَا تَبْلُغُ غَايَتَنَا. وَلَا تَمْحُو ذِكْرَنَا وَلَا تَرْحَضُ عَنْكَ عَارُنَا. وَهَلْ رَأْيُكَ إِلَّا فَنَدٌ وَأَيَّامُكَ إِلَّا عَدَدٌ وَجَمْعُكَ إِلَّا بَدَدٌ يَوْمَ يُنَادِي الْمُنَادِي أَلَا لُعِنَ الظَّالِمُ الْعَادِي وَالْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي حَكَمَ لِأَوْلِيَائِهِ بِالسَّعَادَةِ وَخَتَمَ لِأَوْصِيَائِهِ بِبُلُوغِ الْإِرَادَةِ نَقَلَهُمْ إِلَى الرَّحْمَةِ وَالرَّأْفَةِ وَالرِّضْوَانِ وَالْمَغْفِرَةِ وَلَمْ يَشْقَ بِهِمْ غَيْرُكَ وَلَا ابْتَلَى بِهِمْ سِوَاكَ وَنَسْأَلُهُ أَنْ يُكْمِلَ لَهُمُ الْأَجْرَ وَيُجْزِلَ لَهُمُ الثَّوَابَ وَالذُّخْرَ وَنَسْأَلُهُ حُسْنَ الْخِلَافَةِ وَجَمِيلَ الْإِنَابَةِ إِنَّهُ رَحِيمٌ وَدُودٌ.
وأكــد السيد شبر ان هذه الخطبة من جوامع الكلام ونسفت ما بنوه بنو امية خلال ثلاث وثمانون سنة حيث كانوا يقولون للناس نحن اهل البيت وليس ابناء علي (ع) ال البيت ، وحملتحملت هذه مجموعة من المبادئ.
وبين سماحته ان المبدأ الأول ، ارادت الحوراء زينب فيه ان تنسف ما بنوه بني اميه من قبل ثلاث وثمانون سنه او اكثر، مشيرا الى الذين اساءوا السوى ان كذبوا بآيات الله وكان بها يستهزئون هذا المبدأ يعني الانسان حتى لو كان عنده عقيده وعنده دين ولكن اذا توغل بالمعاصي وتوغل بالذنوب فأن هذه الذنوب سوف تعمل على قلبه غلافا مستعرضا قول القران الكريم بل ران على قلوبهم وقال عز وجل لهم قلوب لا يفقهون بها، والكلمة الحكمية تقول ان قلب الانسان ابيض واذا ارتكب معصية صارت نقطة سوداء على قلبه فاذا استغفر مسحت هذه النقطة واذا لم يستغفر ثبتت هذه النقطة السوداء ذنب اخر نقطة اخرى وهكذا الى يصير رين على القلب بالعامية نسميه زنجار بل ران على قلوبهم .
وأستعرض سماحته المبدأ الثاني ،بوجود قاعدة عن الباري عز وجل يسموها قاعدة الاملاء والاستدراج ، موضحا ذلك بـ( املي لهم ان كيدي متين) هذه القاعدة يستعملها الله سبحانه وتعالى مع بعض عباده يريد يرى حقيقة ذلك الانسان يبتليه بالغنى وبالفقر حتى يرى حقيقة ذلك الانسان .
مشيرا بذلك الى قول الحوراء (ع) ليزيد لا تتصور انك عندما قتلت الحسين (ع) الله يحبك ابدا لا تنسى الآية القرآنية التي تقول.. ولا يحسبن الذين كفروا أنما نملي لهم خيرٌ لا نفسهم انما نكلي لهم ايزدادوا اثما ولهم عذاب مهين
وفي المبدأ الثالث ،استعرض قاعدة نفسيه علمية وهي ما كان في الاباء ينتقل للأبناء يعني الخصائص النفسية و الخصائص الجسدية والخصائص الجينية غالبا تنتقل من الاجداد والاباء الى الابناء نلاحظ بعض الاشخاص كان جده حقود او ابيه يخرج مثل ابوه ..تقول الحوراء زينب سلام الله عليها ان جدتك هند اكلت كبد الحمزة وانت الان تضرب ثنايا الحسين بمخصرتك فما كان في الاباء ينتقل الى الابناء فتقول له وكيف يرتجى مراقبة ابن من لفظ فوه اكباد الازكياء ونبت لحمه من دماء الشهداء ... الى اخر الكلام
وفي المبدأ الرابع ، اكد ان الانتقام الالهي... الله يمهل ولا يهمل انما يعجل من يخاف الفوت والله لا يخاف فوت تقول له وتهتف بأشياخك زعمت انك تناديهم لا تردن وشيكا مواردهم ولا تودن انك شلت وبكم ولم تكن قلت ما قلت او فعلت ما فعلت اللهم خذ لنا بحقنا وانتقم ممن ظلمنا واحلل غضبك بمن سفك دمائنا وقتل حماتنا
وفي المبدأ الاخير ، موضحا ماارادت ان تبين الحوراء زينب (ع) ان الله تعالى سوف ينتقم من اعدائه ومساندته ومساعده ونصره اوليائه لان الله ما ممكن ان يضع دينه بيد المفسدين ابدا ولو نظرنا الى تاريخ الرسل والانبياء والمصلحين هم يعطون التضحية والدماء وبعد ذلك ينصرهم الله على اعدائهم الا ان حزب الله هم الغالبون تقول الحوراء زينب ليزيد كيدك كيدك واسع سعيك وناصب جهدك فوالله لا تمحو ذكرنا ولا تميت وحينا ولا تدرك امدنا وهل رايك الا فند وايام عدد يوم ينادي المنادي الا لعنت الله على الظالمين والحمد لله رب العالمين حين ذاك ما تكلم يزيد بكلمة واحد غير هذا البيت
يا صيحة تحمد من صوائح
ما اهون الموت على النوائح
ثم ختم مجلس العزاء بالنعي على السبايا بعد ان رجعوا الى كربلاء .
قصائد الرثاء والحـزن وإقامة صلاة المغرب والعشاء جماعة وإختتام المجلس
:-
شارك العزاء الرادود السيد محمد الشرع بقصيدة رثاء لصاحب الذكرى ، خاتما بقراءة دعاء الفرج وان يحفظ زوار الامام الحسين (ع) ، ثم اقيمت صلاة العشائين جماعة بإمامة السيد هاشم شبر ووزع الطعام تبركا بصاحب الذكرى الاليمةقد تكون صورة لـ ‏‏‏شخص واحد‏، ‏‏جلوس‏، ‏وقوف‏‏‏ و‏منظر داخلي‏‏قد تكون صورة لـ ‏‏‏٤‏ أشخاص‏ و‏أشخاص يقفون‏‏
قد تكون صورة لـ ‏‏‏‏٦‏ أشخاص‏، ‏‏أشخاص يجلسون‏، ‏أشخاص يقفون‏‏‏ و‏منظر داخلي‏‏
 
 

كل ما ينشر من المقالات والآراء والتعليقات وكذلك في الصفحة الحرة لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع باي شكل من الاشكال ، ويتحمل الكاتب وحده جميع التبعات .