Stichting Alcauther

ممثل السيد السيستاني: العراق لم يحم ارضه فقط بل حمى حتى الدول الاجنبية والأوروبية

دعا ممثل المرجعية الدينية العليا الشيخ عبد المهدي الكربلائي الاعلاميين ووسائل الاعلام ابراز الجوانب الانسانية التي حملها المتطوعين والقوات الامنية اثناء خوضهم الحرب ضد داعش.

وشدد الكربلائي على ضرورة ان يهتم الموثقون والمعنيون بتوثيق جميع الجوانب المختلفة في المعركة لتبيان الحقائق وكشف زيف الاعلام المغرض الذي يحرف الحقيقة لحساب مصالحه.

وقال الكربلائي خلال مشاركته في افتتاح المعرض الفوتوغرافي الاول للصور الحربية في مدينة كربلاء ان “من وصايا السيد السيستاني ان توثق جرائم داعش دوليا ومحليا وتطبع وتحفظ لإبرازها لجميع المنظمات المتخصصة وتوثيق جرائم داعش”.

واضاف ، ان المتطوعين والقوات الامنية الذين شاركوا في الحرب انتصروا لـ “ايمانهم بعدالة قضيتهم واحقيتها بالاضافة الى انهم منشأ للسلام ومبعث للمحبة”.

ولفت الكربلائي الى ان “من المعروف اغلب الحروب جاءت للبحث عن الهيمنة ونهب اموال الشعوب على عكس حرب العراقيين ضد داعش التي حملت معها اسمى مفاهيم الدفاع عن الانسان والانسانية”.

واشار ممثل المرجعية العليا الى ان “العراقيين لم يحموا العراق في حربهم بل حموا المنطقة وحتى دول اجنبية واوربية لذا على الجميع ان يوثقوا لكي لا تتحرف القضية”.

 

كل ما ينشر من المقالات والآراء والتعليقات وكذلك في الصفحة الحرة لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع باي شكل من الاشكال ، ويتحمل الكاتب وحده جميع التبعات .