Stichting Alcauther

هل تدفع العائلة الملكية الهولندية الضرائب؟

 بموجب القانون الهولندي، يتم إعفاء أفراد العائلة المالكة من ضريبة الراتب. كما يتم إعفاؤهم من جميع الضرائب الشخصية على الأصول والممتلكات التي يستخدمونها أو يحتاجون إليها في تنفيذ وظائفهم في المملكة. كما يعفى الملك والوريث من ضريبة الميراث في حال حصلا على ميراث من أحد أفراد البيت الملكي.

 
 

لا يدفع افراد العائلة الملكية الضرائب على:

  • الراتب
  • الارث
  • التبرعات
  • جزء من رأس المال (يستخدم لتنفيذ وظائفهم في المملكة)
  • السيارات والدراجات النارية التي تحمل لوحة ترخيص AA

يدفع أفراد العائلة الملكية الضرائب على:

  • رأس المال الخاص
  • الضريبة على السلع
  • والكلاب

هل مصاريف العائلة الملكية الهولندية كثيرة؟
للغاية! في الواقع، العائلة الملكية الهولندية تصرف أكثر من العائلة الملكية البريطانية وتبلغ مصاريفها أربعة أمثال العائلة الملكية الإسبانية، فهي أغلى عائلة ملكية في أوروبا، وفقا لبحث أجرته جامعة Ghent البلجيكية.

ووفقا لموقع لبيزنس إنسايدر، في عام 2017، كلفت العائلة الملكية ميزانية الحكومة (ودافعي الضرائب الهولنديين) 41.4 مليون يورو. بالاضافة الى تعويض المصروف (المستخدم لدفع أجور موظفيهم)، يحصل الملك والملكة والأميرة على “فائدة دستورية”، والتي تزداد سنوياً بنفس معدل رواتب الموظفين الحكوميين.

توصلت دراسة أجرتها جامعة تيلبورخ إلى أن العائلة الملكية تحفز الاقتصاد الهولندي على النمو بنسبة 1٪ سنوياً، وتضيف العائلة من 4 إلى 5 مليارات يورو إلى الاقتصاد الهولندي في السنة، بسبب انخراط الشركات في بعثات العائلة التجارية الى الدول الأخرى.

في الآونة الأخيرة كانت هناك الكثير من الشائعات – بدأت مع تقرير من موقع RTL الاخباري – حول اتفاق سري بين العائلة المالكة وحكومة De Jong في السبعينيات.

وقال التقرير ، انه تم إنشاء نظام مالي جديد لإدارة نفقات العائلة المالكة في أوائل السبعينيات، حيث تم التوصل إلى اتفاق لضمان أن يتم تعويض “الخسائر” الناتجة عن استبدال النظام القديم بالنظام الجديد ببعض فوائد إضافية ، وبقيت هذه الاتفاقية مستمرة.

أثار التقرير جدلاً ساخناً في الحكومة العام الماضي، وتم وضع لجنة لتوضيح الأمر. توصلت اللجنة، بعد عام تقريباً، إلى استنتاج مفاده أنه لم يتم عقد هذه الصفقة على الإطلاق.

وقال رئيس الوزراء مارك روته معلقا على الموضوع: “كل شيء يجب أن يبقى كما هو، فإن تغيير القواعد سيكون معقدًا للغاية”.

 

كل ما ينشر من المقالات والآراء والتعليقات وكذلك في الصفحة الحرة لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع باي شكل من الاشكال ، ويتحمل الكاتب وحده جميع التبعات .