Stichting Alcauther

قرية نائية منكوبة تتحول إلى أفضل 10 أماكن إقامة بالعالم

ادرجت قرية صغيرة غربي الصين في قائمة أفضل عشرة أماكن للإقامة للعام 2017 لتصاميمها المعمارية التي مزجت بين الطبيعة والمباني السكنية، وتميزت ببناء حدائق على أسطح المنازل تستخدم لزراعة المحاصيل.

 
 
 
 
 

ومن منطقة منكوبة تحولت الى واحدة من اكثر الاماكن روعة من حيث المزج بين الانسان والطبيعة، انها قرية جينتاي تقع في مقاطعة سيتشوان جنوب غرب الصين وعانت من كارثتين طبيعيتين خلال العقد الماضي تسببتا بخسائر فادحة وتدمير عشرات المنازل.

وقال احد سكان المنطقة، “ضربنا انهيار أرضي ، مما أدى إلى تشريد تسعة وعشرين أسرة. لقد انهارت المنازل بالكامل. بعد وقوع الكارثة قمنا ببناء منازل آمنة للعيش فيها. جميعنا نعتقد انها جيدة من حيث الجودة كما انها تصميمها جميل للغاية.

القرية تم تصنيفها العام الماضي على انها واحدة من أفضل عشر اماكن سكنية في العالم. المنازل جميعها متشابهة. كل منها يحتوي على حديقة انشئت على السطح ويمكن استخدامها لزراعة المحاصيل وحصاد مياه الأمطار بالإضافة إلى مدخل خاص لبيع المنتجات.

وقالت امراة قاطنة في القرية “السقف مائل ويمكننا زراعة الكثير من الخضار. المزروعات تكفي خلال الصيف جميع افراد الاسرة. وهناك شيء آخر تتميز به منازلنا نوافذها كثيرة وهذا يوفر لنا ما يكفي من أشعة الشمس والهواء النقي.

وبمساعدة شركات عقارية حكومية لم يتمكن القريون فقط من إعادة بناء منازلهم بل تمتعتوا بأبنية ذات تصاميم معمارية آمنة وعالية الجودة مزجت بين الطبيعة والمباني السكنية وحققت نوعا من الاكتفاء الذاتي لدى سكان هذه المناطق النائية.

 

 

كل ما ينشر من المقالات والآراء والتعليقات وكذلك في الصفحة الحرة لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع باي شكل من الاشكال ، ويتحمل الكاتب وحده جميع التبعات .