11 شعبان 1441 - الأحد 05 أبريل 2020
Stichting Alcauther Netherlands
NL16 INGB 0002 3546 01

ممثل المرجعية الدينية توجه دعوة للمواطنين بشأن التعامل مع كورونا

رأى ممثل المرجعية الدينية العليا، الشيخ عبد المهدي الكربلائي، الجمعة (28 شباط 2020)، إن الوعي الصحي يستند إلى أهل الاختصاص والعلم  وليس بالاعتماد على الأوهام والأساطير.

وقال الشيخ الكربلائي في خطبة الجمعة من الصحن الحسيني بكربلاء المقدسة إن “كل فرد مسؤول عن صحته وصحة الناس من حوله ولابد أن يكون هنالك وعيا في المدارس والمؤسسات المعنية، وكل شخص مسؤول عن صحة بدنه وعقله”.

وأضاف أن “الإنسان لابد أن تتكون لديه قناعة للحفاظ على صحته من خلال الانتباه إلى سلوكه الصحي والثقافي، ونشر الثقافة الصحية، وتغير نمط الحياة اليومية عبر تغير الغذاء الصحي والحياة الصحية”.

ودعا وكيل المرجعية إلى أخذ المفاهيم الصحية من ذوي الاختصاص بعيدا عن “الأساطير والوهم”، مشددا على الرعاية الصحية العلمية بعيداً عن الأوهام والتقاليد البالية في مواجهة فيروس كورونا، داعيا العراقيين إلى الاعتماد على التعليمات الوقائية التي تصدرها المؤسسات الصحية، وعدم الاستماع إلى ما ليس له أسس علمية.

مشددا على “ضرورة الثتقيف للوقاية من الأمراض والأوبئة بين الأسر وفي والمدارس والجامعات والدوائر والمؤسسات الحكومية من قبل المؤسسات الصحية”.

ومن أبرز ما ذكره الشيخ الكربلائي 

 

الدعوة الى نشر الثقافة الصحية السليمة

شدد على اعتبار الوعي الصحي من ضرورات الحياة

 

الدعوة  إلى الابتعاد عن أنظمة الغذاء والبيئة الخاطئة

الدعوة  لضرورة نشر الثقافة الصحية الصحيحة المعتمدة على توضيح المفاهيم العلمية والمعرفية والمأخوذة من ذوي الاختصاص

يجب تغيير السلوكيات المجتمعية والاهتمام بالنظافة

 

 

كل ما ينشر من المقالات والآراء والتعليقات وكذلك في الصفحة الحرة لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع باي شكل من الاشكال ، ويتحمل الكاتب وحده جميع التبعات .