Stichting Alcauther

إغلاق شوارع جديدة في العاصمة الفرنسية بسبب الفيضانات

أغلقت سلطات العاصمة الفرنسية باريس شوارع وطرقًا بسبب الفيضانات الناجمة عن ارتفاع منسوب المياه في نهر السين.
وارتفع منسوب المياه في النهر، الأربعاء، إلى أكثر من أربعة أمتار، حسب ما أعلنت سلطات المدينة التي أشارت إلى إغلاق حديقة بطول كيلومتر على جانبي السين بالنسبة للمشاة وراكبي الدراجات بالإضافة إلى مقاه وملاعب.
كما تم إغلاق طرق تحتية بالقرب من متحف اللوفر.
غير أن مستويات الفيضان لا تزال بعيدة عن المستويات المرتفعة، التي ظهرت في فترات سابقة، حيث كان مستوى ارتفاع المياه عن الأرض وصل إلى 6.1 متر في يونيو (حزيران) 2016 وإلى 8.62 متر في.1910
ويعزى ارتفاع منسوب المياه في السين بصورة رئيسية إلى الفيضان في أنهار فرعية مثل يون ومارن.
كانت المدينة طالبت المواطنين في الأيام الماضية، بعدم تخزين أشياء قيمة في الأقبية إذ إن من الممكن أن تتلف هذه الأشياء مع ارتفاع المياه الجوفية، وطلبت إدارة منطقة العاصمة من هيئات الخدمات الاجتماعية، بتحذير المشردين الذين يعيشون على ضفتي السين.
ولا تزال السلطات الفرنسية تبحث عن شرطية كانت قد اختفت يوم الجمعة الماضي، أثناء تدريب في نهر السين في منطقة غير بعيدة عن كاتدرائية نوتردام.

 

كل ما ينشر من المقالات والآراء والتعليقات وكذلك في الصفحة الحرة لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع باي شكل من الاشكال ، ويتحمل الكاتب وحده جميع التبعات .