Stichting Alcauther

السويد ...الكشف عن “إخفاء” الشرطة للعديد من عمليات الترحيل القسري

كشف تحقيق أجراه راديو إيكوت السويدي، عن أن الشرطة وخدمة رعاية ومراقبة السجون في السويد، أخفيا عددا من عمليات الترحيل القسري لطالبي اللجوء.

وقال التحقيق، إنه تم إخفاء أكثر من 300 عملية ترحيل العام الماضي تحسباً من ردود فعل محتملة جراء ذلك.

ويعطي القانون السويدي، الحق في إبقاء بعض حالات الترحيل سرية، لمنع تسرب المعلومات إلى الجمهور، حيث سجلت العام الماضي محاولات من متظاهرين لوقف بعض أوامر الترحيل.

 

وتتمثل مهمة مصلحة الهجرة في هذا الإطار، بمراقبة الحالات، التي يعتقد فيها أن تنفيذ العملية لن تنجح، أو أن لشخص المرحل، قد يستخدم العنف في مقاومة الأوامر، وهذا ما يعني وفقاً لراديو إيكوت، أن الموظفين من مصلحة الهجرة سيكونون في الغالب متواجدين أثناء تنفيذ عملية الترحيل.

 

 

يذكر أنه ومنذ آب أغسطس الماضي، تسلم مجلس مصلحة الهجرة مهمة مراقبة كيفية تنفيذ الشرطة وخدمة رعاية السجون لعمليات طالبي اللجوء المرحلين.

 

كل ما ينشر من المقالات والآراء والتعليقات وكذلك في الصفحة الحرة لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع باي شكل من الاشكال ، ويتحمل الكاتب وحده جميع التبعات .