Stichting Alcauther

ماكرون يدعو لإنشاء جيش أوروبى بوجه روسيا والصين والولايات المتحدة

دعا الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون الثلاثاء إلى إنشاء "جيش أوروبى حقيقى" للدفاع عن القارة بوجه قوى مثل روسيا والصين وحتى الولايات المتحدة، فى مقابلة أجرتها معه إذاعة "أوروبا 1" صباح الثلاثاء فى سياق أسبوع من المراسم فى الذكرى المئوية للحرب العالمية الأولى.
ورأى ماكرون الذى يدعو منذ وصوله إلى السلطة العام الماضى إلى قوات عسكرية أوروبية مشتركة، أن على أوروبا أن تحد من اعتمادها على القوة الأمريكية، ولا سيما بعد قرار الرئيس الأمريكى دونالد ترامب الانسحاب من اتفاق للحد من الاسلحة النووية وقع فى الثمانينات.
وقال "علينا أن نحمي أنفسنا تجاه الصين وروسيا، وحتى الولايات المتحدة الأمريكية". وتابع "حين أرى الرئيس ترامب يعلن انسحابه من اتفاقية كبرى لنزع السلاح أبرمت بعد أزمة الصواريخ فى أوروبا فى الثمانينات، من يكون الضحية الرئيسية؟ أوروبا وأمنها".
وأكد في المقابلة التى سجلت مساء الاثنين فى فردان بشمال شرق فرنسا فيما يجول الرئيس على أنحاء فرنسا للمشاركة فى مراسم مختلفة "لن نحمى الأوروبيين ما لم نقرر أن يكون لنا جيش أوروبى حقيقى".
وقال إنه بمواجهة "روسيا عند حدودنا والتى أظهرت أن بإمكانها أن تشكل تهديدا. إننا بحاجة إلى أوروبا تتولى الدفاع عن نفسها بشكل افضل، بمزيد من السيادية، بدون أن تكتفى بالاعتماد على الولايات المتحدة".
وقال ماكرون فى المقابلة "السلام فى أوروبا هش" مضيفا "تعرضنا لمحاولات تسلل فى الفضاء الإلكترونى وعدة تدخلات فى ديموقراطياتنا"، فى إشارة واضحة إلى روسيا. كذلك حذر من "قوى متسلطة تعود إلى الظهور وتعيد التسلح عند تخوم أوروبا".
 
 

 

 

كل ما ينشر من المقالات والآراء والتعليقات وكذلك في الصفحة الحرة لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع باي شكل من الاشكال ، ويتحمل الكاتب وحده جميع التبعات .