Stichting Alcauther

المرجع السيستاني يستقبل آية الله قاسم ويدعو لأهل البحرين بالأمن والاستقرار

استقبل سماحة المرجع الديني الأعلى آية الله السيد علي السيستاني “حفظه الله”، آية الله الشيخ عيسى قاسم في النجف الأشرف اليوم الجمعة 28 ديسمبر 2018.

وبعد الترحيب به والاطمئنان على صحته دعا سماحته له بالعافية التامة والشفاء الكامل.

ونشرت حركة الوفاق البحرينية المعارضة، صورة تجمع المرجعين وقالت انه “وبعد الترحيب به والاطمئنان على صحته دعا المرجع السيستاني له بالعافية التامة والشفاءالكامل”، ودعا السيد السيستاني “لأهل البحرين بالخير والبركة والامن والاستقرار”.

وتأتي زيارة آية الله قاسم الى النجف الاشرف بعد انقطاع دام ما يقارب الخمسة عقود حيث تشرف سماحته بالحضور في مقام أمير المؤمنين الإمام علي بن ابي طالب عليه السلام.

وقد وصلت طائرة الشيخ قاسم الى مطار النجف الأشرف قادمة من لندن حيث كان يخضع فيها للعلاج بعد أن سمحت له السلطات البحرينية بمغادرة البلاد في 9 يوليو متوجهاً إلى المملكة المتّحدة بعد التقارير الطبيّة التي استدعت نقلَه بشكلٍ فوري للمستشفيات المختصّة، وإجماع الأطبّاء المعنيين بسرعة اتّخاذ الإجراءات اللازمة التي تحول دون تفاقم الحالة.

ومنذ ان أمرت محكمة عام 2016 بسحب جنسيته البحرينية بعد إدانته بتهم تشمل “خدمة مصالح أجنبية”، فرضت السلطات الأمنية في البحرين الإقامة الجبرية على الشيخ قاسم، بعد قمع وحشي للاعتصام السلمي أمام منزله والذي خلف 5 شهداء ومئات الجرحى والمعتقلين

كما أن السلطات البحرينية تفرض حصارا على منطقة الدراز منذ 20 يونيو 2016 تزامناً مع إسقاط جنسية آية الله قاسم تعسفاً.

وقد قاد آية الله قاسم تظاهرات للمعارضة عام 2011 وهو معروف بانتقاداته اللاذعة للنظام في البحرين.

ويعتبر آية الله الشيخ عيسى أحمد قاسم (78 عاما) من أبرز العلماء الشيعة في البحرين، ويحظى بتأييد واسع بين البحرينيين من أتباع المذهب الشيعي.

 
 

كل ما ينشر من المقالات والآراء والتعليقات وكذلك في الصفحة الحرة لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع باي شكل من الاشكال ، ويتحمل الكاتب وحده جميع التبعات .