Stichting Alcauther

موسكو: لدينا إمكانية للانتقال للتعامل باليورو بدلا من الدولار

قال نائب وزير المالية الروسي، فلاديمير كوليتشيف، إن وزارة المالية الروسية ترى إمكانية للتعامل مع الشركاء الأوروبيين باليورو خاصة في مجال الطاقة، وذلك كمرحلة أولى لفك الارتباط بالدولار.
وأضاف كوليتشيف، في تصريح، اليوم الاثنين، "على المدى القصير والمتوسط نرى إمكانية الانتقال إلى التعامل بالعملات الوطنية مع العملاء في الاتحاد الأوروبي، بما في ذلك وباليورو، وذلك مقابل صادراتنا من مواد الطاقة والخامات". 
وتابع: "أن هذا مفيد للأوروبيين من ناحية، ومن ناحية أخرى يعزز وضع اليورو كعملة احتياطية، ويوفر شكل من أشكال الأمن لمثل هذه التوريدات في حال تم اتخاذ أية قرارات من الجانب الأمريكي".
يُذكر أن روسيا وتدرس حاليا خطة إمكانية فك الارتباط بالدولار والتعامل بالعملات الوطنية مع الشركاء، تماشيا مع إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في سبتمبر الماضي عن وجود مخاطر من التعامل بالعملة الأمريكية الدولار .
واتفقت دول مجموعة "بريكس" (البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا) العام الماضي على توسيع استخدام العملات الوطنية في عدد من المجالات، بما في ذلك في الاستثمارات المباشرة المتبادلة .
كما قال وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك ، إن بلاده تدرس آليات لزيادة حصة المدفوعات مع إيران بالعملات الوطنية متخطية بذلك الدولار.
من جانبه أكد النائب الأول لرئيس الوزراء ووزير المالية الروسي، أنطون سيلانوف، يوم الخميس الماضي، أن الشركاء الأوروبيين يفكرون بالفعل في التخلي عن الدولار الأمريكي في مسألة التعامل مع روسيا، مشيرا إلى أن الانتقال إلى التعامل باليورو مع الشركاء الأوروبيين هو نتيجة طبيعية لسياسة الولايات المتحدة.
 

كل ما ينشر من المقالات والآراء والتعليقات وكذلك في الصفحة الحرة لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع باي شكل من الاشكال ، ويتحمل الكاتب وحده جميع التبعات .