Stichting Alcauther

فتح تحقيق في فرنسا بعد اختفاء رئيس الإنتربول الصيني

فتحت السلطات الفرنسية تحقيقا بشأن الصيني هونغوي مينغ رئيس منظمة الإنتربول التي يوجد مقرها في ليون " وسط شرق فرنسا " والذي فقدت عائلته أثره منذ مغادرته إلى الصين في نهاية سبتمبر، كما أفاد مصدر مقرب من الملف لوكالة فرانس برس.
وأضاف المصدر أن زوجة هونغوي مينغ أبلغت السلطات الفرنسية باختفاء زوجها معربة عن قلقها، مؤكدة بذلك معلومات أوردتها إذاعة "أوروبا1".
وقال المصدر لوكالة فرانس برس "لم يفقد أثره في فرنسا". وأشارت الإذاعة إلى أنه غادر فرنسا في 29 سبتمبر.
وقالت وزارة الداخلية الفرنسية أمس الجمعة إن لديها "تساؤلات" إزاء وضع المسؤول الصيني، وأعربت عن "قلقها" بعد تهديدات تلقتها الزوجة.
وكانت الزوجة أبلغت شرطة ليون مساء الخميس بالغياب "المثير للقلق" لزوجها موضحة أنها لا تملك معلومات عنه منذ 25 سبتمبر.
وأشارت مصادر متطابقة الى أنه توجه إلى الصين جوا من ستوكهولم.
وأضافت الوزارة أن "السيدة مينغ قالت أيضا إنها تلقت مؤخرا تهديدات عبر شبكات التواصل الاجتماعي وهاتفيا".
 

كل ما ينشر من المقالات والآراء والتعليقات وكذلك في الصفحة الحرة لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع باي شكل من الاشكال ، ويتحمل الكاتب وحده جميع التبعات .