Stichting Alcauther

إيطاليون يطلقون سفينة لرصد أوضاع المهاجرين بالبحر المتوسط

أعلن نشطاء إيطاليون أن سفينة أطلقوا عليها اسم (ميديتيرانيا)، أبحرت إلى مياه البحر المتوسط لرصد أوضاع المهاجرين هناك.
وقال النشطاء، الذين أطلقوا هذه المبادرة - خلال مؤتمر صحفي بالعاصمة الإيطالية (روما) اليوم الخميس - "إن السفينة أبحرت في مهمة رصد وتوثيق وإدانة للوضع المأساوي الذي يواجه فيه الرجال والنساء والأطفال على الدوام مخاطر هائلة في غياب الإغاثة، وفي ظل الصمت واللامبالاة من جانب الحكومة الإيطالية والحكومات الأوروبية".
وينتمي النشطاء - وفقا لوكالة أنباء (آكي) الإيطالية - إلى منظمات غير حكومية وغير ربحية، وبدعم من بعض البرلمانيين اليساريين وشخصيات تنتمي إلى عالم الثقافة والمجتمع المدني في إيطاليا.
وأضاف النشطاء "لم يعد بوسعنا الوقوف متفرجين، كان علينا أن نعمل ونتوصل إلى وسيلة لمواجهة التدهور الثقافي والأخلاقي الذي أمامنا"، معتبرين أن مشروع (ميديتيرانيا) هو "عصيان أخلاقي وفي نفس الوقت إذعان مدني"، موضحين: "نحن عُصاة للخطاب العام السائد من طرف اليمين القومي، ونذعن لقوانين البحار والقانون الدولي ولدستورنا، التي تنص على الالتزام بإنقاذ أولئك المعرضين للخطر".
 

كل ما ينشر من المقالات والآراء والتعليقات وكذلك في الصفحة الحرة لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع باي شكل من الاشكال ، ويتحمل الكاتب وحده جميع التبعات .