Stichting Alcauther

السجن لهولندية سافرت إلى سوريا للانضمام إلى داعش

قضت محكمة هولندية، الإثنين، بسجن شابة هولندية سنتين؛ لإدانتها بالسفر لسوريا للالتحاق بتنظيم داعش، في واحدة من أولى هذه القضايا في هولندا.
وقالت محكمة روتردام، في بيان: إن "المحكمة اعتبرت أنه مثبت أنها خططت للتحضير والترويج لأنشطة إرهابية".
وتابعت "لهذا حكم عليها بالسجن سنتين مع إيقاف تنفيذ 13 شهراً لمدة 3 أعوام".
وقضت الشابة التي اعتنقت الإسلام وتعرف فقط باسم "لورا إتش" والبالغة 21 عاماً، عاماً بالفعل في السجن لذا فهي لن تعود للسجن مجدداً، حسبما أوضح القضاة.
وتمت تبرئتها من تهم الانضمام لتنظيم داعش، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الهولندية الرسمية "أيه إن بي".
واعتقلت الشابة في مطار أمستردام شيبول حين عادت مجدداً إلى هولندا في يوليو 2016 بعد أن هربت على الأرجح من الإرهابيين.
وخلال محاكمتها، قالت الشابة التي نشأت في بلدة ليدشيندام، إن شريكها أجبرها على السفر وطفليها إلى الرقة المعقل السابق للتنظيم المتطرف في سوريا في سبتمبر 2015.
وأوضحت أنها هربت مع أطفالها بعد أشهر لمناطق يسيطر عليها الأكراد في العراق وذلك بمساعدة والدها في هولندا.

 

كل ما ينشر من المقالات والآراء والتعليقات وكذلك في الصفحة الحرة لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع باي شكل من الاشكال ، ويتحمل الكاتب وحده جميع التبعات .