Stichting Alcauther

المحكمة الأوروبية: اللاجئون القصر يحق لهم لم شم عائلاتهم حتى بعد بلوغهم 18 عاما

 قضت محكمة العدل الأوروبية بأن اللاجئين القصّر لديهم حق بلم شمل عائلاتهم، حتى ولو بلغوا الثامنة عشر أثناء التقدم بطلب لم الشمل، ما يمكن أن يؤثر على إجراءات وقرارات لمّ الشمل في عدد من الدول

الأوروبية ومنها السويد.

وجاء في قرار محكمة العدل الأوروبية الصادر اليوم الخميس، أن اللاجئين القصّر الذين وصلوا إلى أوروبا من دون ذويهم، يحتفظون بحقهم في لم شمل الأسرة حتى لو كانوا قد بلغوا سن الرشد خلال عملية طلب اللجوء.

ومن المتوقع أن يؤثر هذا الحكم على عشرات الآلاف من القاصرين الذين وصلوا دون عائلاتهم وتقدموا بطلبات

لجوء في أوروبا، في الوقت الذي ترتفع فيه أصوات الأحزاب اليمينية الشعبوية في أوروبا لوقف عمليات لم الشمل.

وحسب قرار المحكمة يتعين على القصر أن يتقدموا بطلب للم الشمل خلال ثلاثة أشهر بعد قبول طلبات لجوئهم، وسيتم اعتبار اللاجئين في هذه الفئة “قاصرين” على الرغم من أنهم بلغوا 18 عامًا أو أكثر.

لكن القرار يوضح أن تكاليف عملية لم الشمل لا تكون على حساب الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

وكالات

 

كل ما ينشر من المقالات والآراء والتعليقات وكذلك في الصفحة الحرة لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع باي شكل من الاشكال ، ويتحمل الكاتب وحده جميع التبعات .