Stichting Alcauther

2.7 مليون أوروبي ضحايا تسريب بيانات فيسبوك

أعلنت المفوضية الأوروبية، أن 2.7 مليون أوروبي تأثروا من فضيحة تسريب بيانات مستخدمي شركة فيسبوك للتواصل الاجتماعي الأمريكية.

جاء ذلك في بيان صادر عن متحدث المفوضية الأوروبية، كريستيان ويغاند، أوضح فيه أن فيسبوك، بعثت برقية إلى الاتحاد الأوروبي حول فضيحة تسريب البيانات.

وقال ويغاند، إن "فيسبوك، أكدت أن حوالي 2.7 مليون شخص داخل الاتحاد الأوروبي ربما تمت مشاركة بياناتهم بصورة غير سليمة مع شركة كامبردج أناليتيكا".

يشار أن الاتحاد الأوروبي راسل شركة فيسبوك، الأسبوع الماضي، لتقصي عدد الأشخاص الذين تمت مشاركة بياناتهم مع شركة كامبردج أناليتيكا للاستشارات السياسية.

وأمس الخميس، أعلنت فيرا جوروفا، مفوضة العدل في الاتحاد الأوروبي، أن الاتحاد في تواصل دائم مع شركة فيسبوك، ويخطط لعقد مباحثات رفيعة المستوى لمناقشة الفضيحة الأخيرة.

والأربعاء الماضي، كشفت شركة "فيسبوك"، ارتفاع عدد الأشخاص الذين تمت مشاركة معطياتهم الشخصية من قبل "كامبردج أناليتيكا"، من 50 إلى87 مليون شخص، معظمهم أمريكيون.

و"كامبردج أناليتيكا"، شركة استشارات سياسية، ارتبطت بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب، خلال الانتخابات الرئاسية السابقة.

وكشف بيان لـ"فيسبوك"، أنه سيبدأ في الإثنين المقبل، تنبيه المستخدمين حول ما إذا كانت معلوماتهم، تمت مشاركتها مع "كامبريج أناليتيكا".

ومن المنتظر أن يقدم الرئيس التنفيذي لـ"فيسبوك" مارك زوكربيرغ، شهادة أمام لجنة الطاقة والتجارة بمجلس النواب الأمريكي، الأربعاء المقبل، للإدلاء بشهادته حول تسريب بيانات المشتركين دون إذن منهم.

 

كل ما ينشر من المقالات والآراء والتعليقات وكذلك في الصفحة الحرة لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع باي شكل من الاشكال ، ويتحمل الكاتب وحده جميع التبعات .