Stichting Alcauther

اشتراكيو ألمانيا: الحل التوافقي بخصوص اللاجئين لا يعني وضع حد أقصى للجوء

أعربت قيادة الحزب الاشتراكي الديمقراطي في ألمانيا،عن إصرارها على أن الحل التوافقي الذي تم التوصل إليه مع تحالف المستشارة أنجيلا ميركل المسيحي، بشأن تدفق اللاجئين، لا يعني وضع حد أقصى للحق في اللجوء إلى ألمانيا.

وقال نائب زعيم الحزب الاشتراكي، رالف شتجنر، اليوم السبت إن "الحزب الاشتراكي لا يعنيه تماماً كيف سيتواصل الحزب المسيحي البافاري ولا التسمية التي سيطلقها على هذا الحل التوافقي، داخل صفوفه"، وأضاف أن "الحقيقة أننا وافقنا على تصوير وصفي لأعداد اللاجئين المتوقعة وليس على حد أقصى".

يذكر أنه جاء في ورقة نتيجة مجموعة العمل "الهجرة والاندماج" أن الحزب الاشتراكي والتحالف المسيحي يؤكدان أن أعداد المهاجرين لن تتجاوز مقداراً سنوياً يتراوح بين 180 ألف إلى 220 ألف شخص، ويصر الحزب الاشتراكي من جانبه على أن هذا مجرد صيغة وصفية بحتة ولا يعني أن اللاجئ رقم 220001 لا يمكنه دخول البلاد.

ومن جانبه، أعرب وزير داخلية ولاية بافاريا، يوأخيم هيرمان، عن اعتقاده بأن ما كان يطالب به حزبه المسيحي البافاري قد تحقق، وقال في تصريحات لصحيفة "راينيشه بوست" الصادرة اليوم: "باعتراف التحالف والحزب الاشتراكي بأن أعداد اللاجئين لن تتجاوز مقدار من 180 إلى 220 ألف لاجئ سنوياً، نكون قد وصلنا إلى هدف الحد الأقصى".

 

كل ما ينشر من المقالات والآراء والتعليقات وكذلك في الصفحة الحرة لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع باي شكل من الاشكال ، ويتحمل الكاتب وحده جميع التبعات .