Stichting Alcauther

البيان الختامي لمؤتمر الإمام الصادق (ع)، التاسع المنعقد مدينة أسن المانية وذلك في 29 شوال 1439 هـ الموافق لـ 14 تموز 2018 م

بسم الله الرحمن الرحيم 

الحمد لله رب العالمين وأفضل الصلوات وأتم التسليم على سيدنا ونبينا محمد وآله الطاهرين. 

في أجواء شهادة الإمام جعفر بن محمد الصادق صلوات الله عليهما، أنعقد في مدينة أسن/ الألمانية، بمؤسسة أم البنين ( عليها السلام ) ضمن فعاليات أسبوع الإمام الصادق، المؤتمر التاسع الذي خصص لهذه المناسبة الشريفة للإضاءة على أبعاد هذه الشخصية العظيمة وما تركته من أثر يتغنى به المسلمون جميعا ً إلى يومنا هذا. وقامت مؤسسة الإمام علي (ع)، ومؤسسة أم البنين بالتحضير لهذا اللقاء الذي عقد ، بإشراف ممثل المرجعية العليا في أوروبا العلامة السيد مرتضى الكشميري، وبمشاركة ثلة من أهل الفضيلة والعلم، والأساتذة المتخصصون من بريطانيا، وألمانيا، وإيران، وبلجيكا، وهولندا ولبنان، واستراليا والسويد ، والنرويج، والعراق، تحت عنوان : ( قبسات من مدرسة الإمام جعفر بن محمد الصادق ) عليهما السلام وذلك يوم السبت 29 شوال لسنة 1439 للهجرة الموافق : 14 تموز 2018 للميلام 

وقد استهل العلامة السيد مرتضى الكشميري الحديث في افتتاح المؤتمر من خلال نقل سلام وتحايا وتبريكات المرجع الأعلى وذكر بوصاياه للمؤمنين والمؤتمرين، بعدها حدد أن هذا المؤتمر يحمل في أبعاده رسائل مهمة في ظروفنا الراهنة العصيبة : 

1- للمسلمين بوجه عام، يدعوهم إلى الإلفة والتعاون فيما بينهم على البر والتقوى ولا على الإثم والعدوان كما أمرنا الباري سبحانه في كتابه الكريم ، (وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلاَ تَفَرَّقُواْ وَاذْكُرُواْ نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاء فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنتُمْ عَلَىَ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ )آل عمران 103 

2- آن الاوان للرجوع الى تراث الامام الصادق (ع) لما يحمله من عطاء وثروة فكرية ضخمة تحتل الطليعة في الافق الثقافي المعاصر، بأقتناص الاسس التربوية لبناء الاسرة الايمانية، وصقل الشخصية الروحية، وعلاج الاوبئة النفسية والانحدار الروحي المريع. 

3- على المعنيين بتربية اجيال المسلمين من علماء وخطباء ومبلغين ومثقفين ومؤسسات تربوية وثقافية واعلامية ان يعرّفوا الاجيال معالم مدرسة الامام الصادق (ع). 

4- يجب التصدي للمخططات الرهيبة والمحاولات الجادة التي تدعو لطمس الاسلام المحمدي ومسخ شخصية الشباب المسلم. 

وعقدت الجلسة الاولى من الساعة الثانية والنصف ظهرا حتى الرابعة عصرا ومساءا من الخامسة وحتى التاسعة، وقد قُدمت ابحاثٌ غنية من خلال ثلة من المشاركين المتخصصين من داخل ألمانيا وخارجها الذين اعتمدوا على أفضل المصادر والأبحاث للتعريف بشخصية هذا الإمام العظيم . 

وجاء في جملة التوصيات التي خلص إليها المؤتمر من خلال الأبحاث المعمقة والغنية، التي قدمها العلماء الأعلام والباحثون الكرام 

1. يوجه المؤتمرون الشكر الجزيل لسماحة اية الله العظمى السيد السيستاني (دام ظله) لرعايته ومباركته لهذا المؤتمر، كما ويشكرون مؤسسة الإمام علي (ع) – لندن، بشخص امينها العام سماحة العلامة السيد مرتضى الكشميري، على الدعوة لهذا المؤتمر الذي يرون فيه الخير الكثير، كما يوجهون الشكر والتحية إلى جهود مؤسسة التراث وشخص مديرها الأستاذ السيد محمد عامر وكافة العاملين معه على إنجاح هذا المؤتمر، كما خصوا حسينية أم البنين (ع)، أسن ، وفريق عملها وكافة الساهرين على إنجاح هذا اللقاء بالشكر والتحية. 

2. يؤكد المؤتمرون على بناء الشخصية المؤمنة بتذكير نقاط الضعف، ومكامن القوة في الإنسان...وتعزيز الثقة بما يملكه من كمالات، كالعقل ، والإرادة والقدرة على التعلم والتكامل. 

3. أكد المؤتمرون أن الحوار عند الإمام الصادق (ع)، هو برنامج أصيل في منهجه وخطابه مع الآخر. 

4. أخذ منهج وأقوال الإمام الصادق كمنهج عملي للخروج من حالة الإحباط والأخطاء التي تدمر الأمة في ممارسات المتصدين. 

5. دعا المؤتمرون إلى التعمق والتخصص في علوم الإمام الصادق (ع)، لا سيما على مستوى علم الكلام. 

6. أكد المؤتمرون على مواصلة التعريف بشخص الإمام الصادق (ع)، كما هو في عموم كتب المسلمين دون تفرقة. 

7. ضرورة التعمق في العلوم التجريبية المفيدة للبشرية والتي كان الإمام رائدها . 

8. التأكيد على موضوع التقية، وحدودها والمميزات التي وضعها الإمام الصادق في الحقل الفقهي والمنهج التربوي لبناء الشخصية الإيمانية، وموقف الإمام الصادق من الأزمات الفكرية وغيرها من البحوث التي طرحت. 

9. شكر المؤتمرون ممثل المرجعية على اقتراح أسبوع الإمام الصادق (ع)، وإقامته في المؤسسات والمراكز. 

10. اقتراح أن يكون هناك تعاون وتبادل للخبرات بين المدارس التي تقام في المنطقة وإنشاء سفرات ترفيهيةوتوجيهية للطلبة. 

11. اصدار نشرات تعريفية بمدرسة أهل البيت (ع)، على أن تترجم إلى اللغات الأجنبية. 

12. إصدار كتاب عن مواضيع المؤتمر على غرار ما أصدرته مؤسسة الإمام علي (ع)، عن مؤتمر الإمام المهدي (عج).

وأخيرا ً أبقاء حلقات التواصل بين كافة المشاركين إلى حين لقاء ٍ آخر، وأن يعمل المنظمون على جمع الأبحاث التي قدمت وإخراجها في كتاب يحفظ هوية هذا اللقاء المبارك واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين. 

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

 

كل ما ينشر من المقالات والآراء والتعليقات وكذلك في الصفحة الحرة لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع باي شكل من الاشكال ، ويتحمل الكاتب وحده جميع التبعات .