Stichting Alcauther

مدرسة نرویجیّة تحتفل برأس السنة بآیات من القرآن

أعلنت مدرسة بمدینة "شین" النرویجیّة، أنها ستستعين بآیات من القرآن الکریم إلی جانب عبارات من الإنجیل في الاحتفال برأس السنة المیلادیة الجدیدة.
هذه المدرسة النرویجیّة أعلنت أنها ستنتقي بعض الآیات القرآنیّة التي تروي قصّة النبيّ عیسی(ع) لتعرضها في حفلها.
وعلی الرّغم من قلة اهتمام المواطنین هناك بالصلاة والذهاب إلی الکنیسة، لکنهم یحیون عید السنة الجدیدة علی أنّه جزء من التراث المسیحي.
وفي وقت عيد الميلاد، يتم تزيين شوارع النرويج بالأضواء والزهور، وجميع المنازل لديها شجرة عيد الميلاد، والناس يستعمون إلى أغاني عيد الميلاد.
واحتج بعض المواطنین علی المبادرة التی أعلنت المدرسة أنها ترید القیام بها، معلنین أن عرض الآیات القرآنیة في حفل السنة الجدیدة لا یعزّز وعي الطلاب، إنما یضلّلهم.
وأعلن معهد "غیت أستون"، الّذی یعمل في مجال الدّراسات الإسلامية والشّرق الأوسط، ردّاً علی هذه المبادرة، أنّ قرار هذه المدرسة دلیل جدید یظهر استسلام أوروبا أمام الإسلام.
یذکر أن النرویج دولة مسیحیة، ومعظم الشعب النرويجي من أتباع الكنيسة الإنجيلية اللوثرية.
يعيش في النرويج أكثر من مئة ألف مسلم، يحاولون التمسّك بهويتهم، والمحافظة على خصوصيتهم الدينية والثقافية، ويسعون لإثبات حضورهم في الحياة العامّة، رغم الكثير من الصّعوبات.

 

كل ما ينشر من المقالات والآراء والتعليقات وكذلك في الصفحة الحرة لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع باي شكل من الاشكال ، ويتحمل الكاتب وحده جميع التبعات .