Stichting Alcauther

كندا : دعوى قضائية لوقف تنفيذ حضر النقاب في الادارات والخدمات العامة

تقدمت جمعيتان للدفاع عن الحريات والمسلمين في كيبيك(كندا) الثلاثاء بدعوى قضائية لوقف تنفيذ قانون أقرّه برلمان المقاطعة الناطقة بالفرنسية، وحظر بموجبه ارتداء النقاب في الإدارات والخدمات العامة.منع النقاب في الإدارات العامة في كيبيك يثير انقسامًا ،وفي دعواهما، اعتبر المجلس الوطني للمسلمين الكنديين (سي إن إم سي) والجمعية الكندية للحريات المدنية (إيه سي إل سي) أن القانون الذي أقرّه برلمان المقاطعة في الشهر الماضي، ومنع بموجبه كل من يطلب خدمة عامة أو يوفّرها، من تغطية وجهه، مخالف للدستور.
وكان برلمان كيبيك أقر في 18 أكتوبر قانون “الحياد الديني لمقاطعة كيبيك”، الذي يستهدف تحديدًا حظر ارتداء النقاب أو البرقع الإسلاميين في الإدارات والخدمات العامة.

يسري القانون الجديد على موظفي الإدارات الرسمية من إقليمية وبلدية، كما يسري على المواطنين الذين يقصدون هذه الإدارات أو يستخدمون خدمات توفرها.

وقالت الجمعيتان في بيان مشترك إن هذا الحظر “يمسّ بشكل مباشر وشبه حصري المسلمات اللواتي يغطين وجوههن”. أضاف البيان أن حكومة كيبيك تحاول من خلال هذا القانون تحقيق “مآرب سياسية” على حساب هؤلاء المسلمات.

 

كل ما ينشر من المقالات والآراء والتعليقات وكذلك في الصفحة الحرة لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع باي شكل من الاشكال ، ويتحمل الكاتب وحده جميع التبعات .