Stichting Alcauther

ممثل المرجعية العليا في اوربا :: يناشد العتبتين عقد مؤتمر عالمي في الأربعين الحسيني تحت عنوان (المؤتمر الحسيني)

ناشد العلامة السيد مرتضى الكشميري ، العتبتين الحسينية والعباسية ، عقد مؤتمر عالمي في الأربعين الحسيني ، تحضره الشخصيات الاسلامية المختلفة من العالم الاسلامي وأمريكا وأوربا لتكريس قيم الإصلاح والسلام ، والتواصل بين الشعوب .

جاء ذلك في خطاب ألقاه في جمع من الشخصيات المسلمة في لندن ، متحدثا عن مناسبة الأربعين ، مشيرا إلى أن هذه المناسبة تجاوزت في مقاييسها كل الأحداث الشبيهة ، لجهة الحشود المليونية التي تتزايد عاما بعد عام ، والخدمات الكبيرة التي يقدمها عامة الناس ، وتعدد جنسيات المشاركين فيها وأعراقهم ، في ظهور عظيم لنشاط المجتمع المدني والتطوعي ، يتجاوز حدود الجغرافيا والمكان في مجالات متعددة .

وأشار الكشميري إلى أن هذه المناسبة تحتضن بشكل عفوي أعدادا كبيرة من المفكرين ، والمؤلفين والعلماء ، والأدباء ، وأصحاب الرأي ، والسياسيين من مختلف الأقطار مما يحتم ضرورة الاستفادة من هذه الطاقات والكفاءات عبر تلاقيها وتفاكرها في أهم قضايا المسلمين ، بل والعالم .

وذكّر بأنه كما أن الحج هو عبارة عن مؤتمر اسلامي عالمي ( ليشهدوا منافع لهم ) فكذلك يمكن الاستفادة من مناسبة الاربعين الحسيني واستثماره للقاء هذه الكفاءات ، وأفضل من يقوم بهذه المهمة هو العتبتان الحسينية والعباسية .

وأوضح أن من مهمات هذا المؤتمر التفكير في كيفية عرض فكر أهل البيت عليهم السلام ودعوتهم ، في وقت يكون العالم فيه مستعدا لاستقبال هذا الفكر ، بعدما قدم أتباع اهل البيت للعالم صورا ناصعة في مقاومة الارهاب على المستويين العسكري والفكري . مشيرا إلى ضرورة الاهتمام بالجانب الاعلامي على مستوى عالمي لتنتقل هذه المناسبة إلى نشرات الأخبار الأولى وأن يبذل جهد منظم ومبكر في هذا الشأن ، إذ ليس من المعقول أن يكون حدث بهذه الضخامة ( مظاهرة مليونية عالمية سلمية لنصر المظلوم وشجب الظلم والتعدي ) ومع ذلك لا ينعكس في الاعلام بما يناسبه .

 

كل ما ينشر من المقالات والآراء والتعليقات وكذلك في الصفحة الحرة لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع باي شكل من الاشكال ، ويتحمل الكاتب وحده جميع التبعات .