Stichting Alcauther

رسالة عاشوراء من هولندا... مؤسسة الكوثر الثقافية تحيي الليلة السادسة وبحضور جموع غفيرة (تقرير مصور)

 

لجنة الإعلام/مؤسسة الكوثر الثقافية/لاهاي/هولندا : في ليلة السادس من محرم الحرام لعام 1440هـ الموافق اليوم السبت 15/09/2018 مـ أحيت لجنة الاحتفالات والمناسبات الدينية وبالاشتراك مع لجنة المرأة في مؤسسة الكوثر الثقافية بمدينة لاهاي الهولندية ، مجلسا عزائيا ولائيا حسينيا وبحضور جموع غفيــر من الموالين ومحبي أهل البيت (ع) في المملكة الهولندية، وأصحاب السماحة والفضيلة ، وتضمن مايلي:-.
إفتتاحية مجلس العـزاء :-

أستهل، الحاج نــزار الجصاني، مجلس التعزية ، بتقديم التعازي ، الى النبي الاكرم واهل بيته الكرام وكافة المراجع والعلماء ، داعيا الأخ ماهر العميري لتلاوة آيات من القرآن الكريم ، ثم قرئت زيارة عاشوراء من قبل الحاج فارس الساعدي .

كلمة باللغة الهولندية حول ((اصحاب الامام الحسين عليه السلام)):-

ألقى الشاب المؤمن السيد مجتبى الهادي، كلمة باللغة الهولندية ، تحدث فبها ،عن اهمية الاستجابة والاصغاء والاهتمام الى الاسئلة التي يطرحها الاطفال على الاباء. والحث على حضور مجالس الامام الحسين(ع) والاقتداء باهل البيت وكيف ان الامام الحسين عليه السلام ضحى بنفسه لاجلنا وكذلك لنغير انفسنا للاحسن .

تلاوات عاشورائية :-
شاركت دار القرآن الكريم التابعة لمؤسسة الكوثر الثقافية ، اليوم السبت ، بتلاوة آيات من القرآن الكريم تلاها على مسامع الحاضرين القارئ الحاج رضا قربان بور . .


صلاة العشائين :-

إقيمت صلاة العشائين جماعة ، بامامة الشيخ بهاء الدين الجبوري ، وبمشاركة الاخوة الحضور .

محاضرة لفضيلة الشيخ بهاء الدين الجبــوري بعنوان ، (مقارنة بين اصحاب الحسين والامام الحجه عجل فرجه)

ارتقى المنبر الحسيني فضيلة الشيخ بهاء الدين الجبوري ،مستهلا محاضرته بالاية القرآنية الكريمة
بسم الله الرحمن الرحيم
(مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ ۚ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ ۖ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا ۖ سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ)
جزء من الالية 29 من سورة الفتح

وتطرق في محاضرته الى محاور اساسية ، الاول ، صفات اصحاب الحجه (عج) وعددهم والمحور الثاني ، صفات اصحاب الامام الحسين (ع) والثالث ، كيف نصل الى صفات اصحاب الامام (ع) والمحور الاخير ، نماذج من اصحاب الحسين (ع)
وبّين فضيلته ، معنى الصحبة والصحابة ، من خلال أستعراض بعض الروايا والاحداث التي تخص تلك المعاني ، ثم سلط الضوء ، على صفات أصحاب الامام الحجة (عج) ، وعدهم ، قائلا ، (ورجال كأن قلوبهم زبر الحديد لا يشوبها شكّ في ذات الله أشدّ من الحجر لو حملوا على الجبال لأزالوها لا يعقصدون براياتهم بلدة الا خرّبوها كان على خيولهم العقبان يتمسحون لبرج الإمام عليه السلام يطلبون بذلك البركة يحفّون به يقونه بأنفسهم في الحروب ويكفونه ما يريد فيهم. رجال لا ينامون الليل لهم دويّ في صلاتهم كدويّ النحل ، يبيتون قياماً على أطرافهم ويصبحون على خيولهم ، رهبان بالليل ليوث بالنهار ، وهم اطوع له من الأمة لسيّدها كالمصابيح ، كأن قلوبهم القناديل وهم من خشية الله مشفقون يدعون بالشهادة ويتمنون أن يقتلوا في سبيل الله شعارهم ( يا لثارات الحسين ) إذا ساروا يسير الرعب أمامهم مسيرة شهر يمشون إلى المولى إرسالاً بهم ينصر الله امام الحق) البحار ج ٥۲ / ۳۰۸.
وتحدث عن عدد اصحاب الامام الحجة وعددهم( 313 ) منهم الأبدال ومنهم الخواص،الأوتاد ومنهم الانصار، مبينا صلاة العارفين بمراحلها الخمسة حيث تنهى عن الفحشاء والمنكر ، مؤكدا على حضور القلب فيها ، والتركيز وسيطرة الروح على البــدن ، مشيرا الى سطرة الروح على الابدان .
وأشار الشيخ الجبوري الى كيف نصل الى صفات اصحاب الامام الحسين عليه السلام ،وبر الوالدين والكتمان والتضحية ، وصفات اخرى ، مستعرضا نماذج من أصحاب الامام عليه السلام ، مستعرضا الآية القرآنية الكريمة ، (مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا (23)
ونقل كلام عابس ابن شبيب الشاكرين(يااباعبدالله والله ماامسى على ظهرالارض أعز على ولااحب الي منك ولوقدر
لي ادفع الضيم والقتل شئ أعز علّي من نفسي لفعلت وإني على هداك وهدى ابيك)وكلهم بهذا الشكل ، كما استعرض نماذج اخرى من اصحاب الامام الحسين عليه السلام وهم ، حبيب ابن مظاهر وميثم التمار ورشيد الهجري عندهم علم المنايا والبلايا .
وختم محاضرته بالنعـي عن مصيبة اصحاب الامام الحسين عليه السلام

 

قصائد رثــاء لخادم أهل البيت (ع) الرادود السيد محمد الشـرع :-

وبعد مجلس التعزية ، شارك الرادود الحسيني السيد محمد الشرع ، بقصائد مخصصة للانصار واصحاب الامام الحسين عليه السلام ، خاتما العزاء بقراءة دعاء الفرج وشفاء المرضى والجرحى ، داعيا الجميع لتناول الطعام تبركا .

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٦‏ أشخاص‏، و‏‏حشد‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٤‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يجلسون‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٤‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يجلسون‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٦‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يجلسون‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏على المسرح‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏١١‏ شخصًا‏، و‏‏‏أشخاص يجلسون‏ و‏طفل‏‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٧‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يجلسون‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏يبتسم‏، و‏‏منظر داخلي‏‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٥‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يجلسون‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏جلوس‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏جلوس‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٧‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٦‏ أشخاص‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏حشد‏‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، و‏‏حشد‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏لحية‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏١١‏ شخصًا‏، و‏‏حشد‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٧‏ أشخاص‏، و‏‏حشد‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏١٤‏ شخصًا‏، و‏‏حشد‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٣‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يجلسون‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏جلوس‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏حشد‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏١١‏ شخصًا‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٣‏ أشخاص‏، و‏‏لحية‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏١٢‏ شخصًا‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏١٠‏ أشخاص‏، و‏‏حشد‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٦‏ أشخاص‏، و‏‏حشد‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٥‏ أشخاص‏، و‏‏حشد‏‏‏

لمشاهدة المزيد من الصور

اضغط

 

كل ما ينشر من المقالات والآراء والتعليقات وكذلك في الصفحة الحرة لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع باي شكل من الاشكال ، ويتحمل الكاتب وحده جميع التبعات .