Stichting Alcauther

رسـالة الأربعيــن من هولندا ... إحياء الليلة الاولى بذكرى شهادة الامام الرضا(ع) وذكرى أربعينية الامام الحسين (ع) بمؤسسة الكوثر الثقافية

لجنة الإعلام /مؤسسة الكوثر الثقافية/لاهاي/هولندا : أحيت لجنة الاحتفالات والمناسبات الدينية وبالاشتراك مع لجنة المرأة في مؤسسة الكوثر الثقافية في مدينة لاهاي الهولندية ، الليلة الاولى لمجلس العــزاء المقام بذكرى شهادة الامام الرضا وذكرى أربعينية الامام الحسين عليهما السلام ،وذلك في مساء اليوم الأربعاء 08-11-2017 الموافق الليلة التاسعة عشر من شهر صفر لعام 1439هـ ، وبحضور جمع غفير من أبناء الجالية الاسلامية والعراقية من مختلف المدن الهولندية.

إفتتاحية مجلس التعـــزيــة :-
استهل عريف المجلس، الحاج فارس الساعدي ، مجلس العزاء ، بتقديم التعازي ، ،باسم مؤسسة الكوثر الثقافية الى مقام النبي الأكرم محمد(ص) والى مقام أمير المؤمنين والسيد الزهراء(ع) والى الائمة الاطهار والامام الحجة المنتظر (عج) والى كافة المراجع والعلماء وفي مقدمتهم المرجع الأعلى للطائفة آية الله العظمى السيد علي الحسيني السيستاني (دام الله ظله الواراف) ،والى كافة المعزين بهذه المناسبة الاليمة ، ثم دعا الأخ ماهر العميري لتلاوة آيات من الذكر الحكيم ، وبعد ذلك قرئت زيارة الامام الرضا عليه السلام من قبل الحاج أبي علي الرماحي .

محاضرة بالمناسبة، بعنوان محطات في حياة الامام الرضا (ع):-

أرتقى خطيب وإمام المؤسسة السيد علي السعبري المنبر الحسيني ، مبتدئا ببعض الأحكام الفقهية الخاصة بالنساء ، ثم سلط الضوء في محاضرته التي بعنوان ،محطات في حياة الامام الرضا عليه السلام ، على محوريين اساسيّن ،الأول ، ولايـة العهــد ، والمحور الثاني ، حديث السلسلة الذهبية ، مبينا ان حياة الامام الرضا (ع) مليئت بالعبر والدروس الشرعية كما هي حياة سائر الائمة عليهم السلام ، وأن همّ الفقيه الأول هو الوصول الى شرع الله سبحانه وتعالى من خلال طريقين الاول هو القرآن الكريم والثاني هي السنة النبوية الشريفة وان الائمة عليه السلام لديهم المساحة الواسعة لتفسير السنة النبوية ونقلها الى عموم المسلمين .
وذكر السيد السعبري أن الامام الرضا عليه السلام كان مرجعا لجميع الناس وتطرق الى أمر مهم وهو دخوله عليه السلام في سلك السياسة او السلطة ، في زمن المامون ، كما ناقش التساؤل حول كيف دخل الامام الرضا (ع) في السلطة وهو عكس جده الامام الحسين (ع) حيث عارض السلطة حتى استشهد ، مبينا ان ظروف الائمة تختلف من إمام الى إمام أخر وان ظروف الامام الرضا (ع) تختلف عن ظروف الامام الحسين (ع) وان مساحة الحكم لدى أي الامام من خلال تلك الظروف التي يعيشها ويحكم من خلالها لمصلحة الاسلام .
وبّين السيد السعبري ، ان الدخول في سلطة الظالم تكون على نوعين، النـوع الاول ، ان لاتّعيـن الظالم على المظلوم ، والنوع الثاني تدخل في السلطة وتّعين الظالم في حكمه ، ولكن عندما تدخل وتأخذ مناصبا وتخدم وتّعين الضعفاء والمحتاجين حيث إن القرآن والروايات تنهى عن اعانت الظالم في حكمه وان مواجهة الظالمين هي قضية أخرى ، حيث إن الامام الرضا(ع) فتحت له مساحة كبيرة لنشر العلم والفكر والتبليغ.
واستعرض السيد السعبري روية إستشهاد الامام عليه السلام عندما وصلت سطوة الظالم المامون لقتل الامام عليه السلام من خلال تقديمه السمّ بيده للامام (ع) وإستشهده من خلال ذلك .

قصائد الرثاء والحـزن وإختتام المجلس :-

وكان لقصائد الرثاء دورا في هذه الليلة ، حيث شارك العزاء الرادود السيد محمد الشرع بقصيدة رثاء لصاحب الذكرى ، وختم بقراءة دعاء الفرج والنصر للقوات الامنية وأبطال الحشد الشعبي ، ودعي الجميع لتناول الطعام تبركا بصاحب هذه الذكرى الاليمة .

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏2‏ شخصان‏، و‏‏أشخاص يجلسون‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏لحية‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏7‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يجلسون‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏9‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يجلسون‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏6‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يجلسون‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏5‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يجلسون‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏6‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يجلسون‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏4‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يجلسون‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏5‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يجلسون‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏3‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يجلسون‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏3‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏7‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏8‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏2‏ شخصان‏، و‏‏‏أشخاص على المسرح‏ و‏حشد‏‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏5‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏4‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يجلسون‏‏‏

لمشاهدة جميع الصور

أضغط

 

كل ما ينشر من المقالات والآراء والتعليقات وكذلك في الصفحة الحرة لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع باي شكل من الاشكال ، ويتحمل الكاتب وحده جميع التبعات .